أخبار عاجلة
loading...
الرئيسية / رهان التربية و التكوين / مع ذ.أ حمد بن خجو خريج مسلك الادارة التربوية فوج 2016/2017 وعضو التنسيق النقابي الوطني

مع ذ.أ حمد بن خجو خريج مسلك الادارة التربوية فوج 2016/2017 وعضو التنسيق النقابي الوطني

loading...

 


صحافتنا: نلتقي اليوم مع ذ.أ حمد بن خجو خريج مسلك الادارة التربوية فوج 2016/2017 وعضو التنسيق النقابي الوطني
أحمد بن خجو: مرحبا بكم
صحافتنا: ما الجديد في المسلك؟
أحمد بن خجو: الجديد هو إصدار وزارة التربية الوطنية مراسلة تحت رقم 725 – 17 بتاريخ 20 يوليوز 2017، وهي مراسلة موجهة لمديري المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين ولمديري الأكاديميات الجهوية لمهن التربية والتكوين.
صحافتنا: وما فحوى هذه المراسلة؟
أحمد بن خجو: المراسلة المشؤومة ألزمت الخريجين بترتيب جميع المديريات في إطار الحركة في مقابل ما كان معمولا به من قبل حيث كان الخريج يملا 30 منصبا من اختياره بعد الافصاح عن المناصب الشاغرة…
صحافتنا: وصفت المراسلة بالمشؤومة، فما وجه الشؤم فيها؟
احمد بن خجو: وصفت بالمشؤومة من طرف أطر الإدارة التربوية خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين؛ ذلك أنها بترتيب جميع المديريات على الصعيد الوطني تجعل الوزارة متحكمة في انتشار الاطر الإدارية، وبالتالي تنذر بتشتيت شمل الأسر خصوصا مع ضبابية في معايير التعيين وكذلك مع غياب الاعلان عن المناصب الشاغرة…
صحافتنا: كيف واجهتم هذا الوضع؟
احمد بن خجو: لقد أصدر التنسيق النقابي السداسي البيان الاول ويدعو من خلاله الى سحب المراسلة والرجوع للصيغة الاولى وسطر كشكل احتجاجي وقفة أمام الوزارة يوم 24 يوليوز تطورت لاعتصام توقف مع السادسة مساء من نفس اليوم ليستمر يوم الثلاثاء 25 يوليوز يوم لقاء وزير التربية الوطنية مع النقابات
صحافتنا: ما الذي تحقق بعد كل هذا الجهد النضالي؟
أحمد بن خجو: للأسف بقي الوزير مصرا على رأيه في إنفاذ المراسلة، فدعونا لمقاطعة تعبئة الرغبات والاحتجاج في المراكز املا في اسقاطها إلا أن هذا القرار – قرار المقاطعة – لم يصمد كثيرا أمام تردد الخريجين وتعنت الوزارة فتمت تعبئة الاختيارات…
صحافتنا: أمام هذا الوضع ماذا أنتم فاعلون؟
احمد بن خجو: نحن ننتظر مخرجات هذه الحركة وعلى أساسها سوف نتحرك من خلال أشكال نضالية مبتكرة… طبعا إذا ما أفرزت ما كنا نحذر منه من تشتيت لشمل الأسر، ومن عدم التدقيق في الوثائق الخاصة بالالتحاق خصوصا وانه قد ضمن في المحضر الخاص بلقاء اللجنة التقنية التي انعقدت يوم الخميس 27 يوليوز2017. وسوف نتابع الطعون التي سيتقدم بها الخريجون احتراما للشفافية وتكافؤ الفرص…
صحافتنا: ما هي الكلمة الأخيرة التي تودون التوجه بها لخريجي المسلك
أحمد بن خجو: لن تكون الأخيرة إن شاء الله… ومن خلال منبركم أقول وجب الالتحام ورص الصفوف فهي معركة قد نكون خسرناها ولكنها ليست الحرب، لذا وجب التحلي باليقظة والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه التلاعب بمصير إخوانه من خلال الاحتيال للحصول على شواهد عمل صورية… كما ندعو الوزارة والمسؤولين للعمل على احترام الاستقرار الاسري في التعيينات المقبلة حفاظا على مستقبل المنظومة ككل وبداخلها المكون الأهم أطر الإدارة التربوية.

 

 

شاهد أيضاً

أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة عن فسخ العقود التي تربطها مع عدد من الأساتذة

أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة عن فسخ العقود التي تربطها مع …

تعليق واحد

  1. فشلنا في الحرب مع الوزارة في شخص الوزير و انتقلنا إلى الحرب بين بعضنا بخصوص الالتحاقات …..ههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *