loading...
أخبار عاجلة
الرئيسية / شاشة الشوارع / سابقة.موقع الكتروني يتجاوز الاجهزة الاستعلامية للدولة ويتحدث عن التحركات المشبوهة” للجزائر وإيران لزعزعة المغرب

سابقة.موقع الكتروني يتجاوز الاجهزة الاستعلامية للدولة ويتحدث عن التحركات المشبوهة” للجزائر وإيران لزعزعة المغرب

يصعب تصنيف بعض المقالات التي تنشر يوميا في المواقع الاكترونية المغربية ،حيث تستعمل عناوين بتعبير ركيك و فارغ لكنه ينشر الرعب و الدهشة لدى القارئ العادي….مواقع تنشر التهويل في مواضيع الجنس و السياسة و التربية و الاقتصاد….و الامثلة كثيرة و متنوعة …فقد سبق لموقع هسبريس الاول في المغرب ان نشر خبرا زاىفا و لم يكلف نفسه عناء الاعتذار بعدما كذبت وزارة التربية الوطنية خبر اكبر عملية للمغادرة الطوعية…..و سارع موقع كود الى التحريض و محاولة ربط صور استاذة لتلاميذ يؤدون الصلاة بداعش…اما موقع هو الخبر او انا الخبر فقد اورد خبرا مفزعا  يتعلق الامر بتحركات جزائرية و ايرانية لزعزة امن المغرب …لمن يوجه الموقع مثل هذه الكتابة التي لا يمكن تصنييفها في اي نوع من اجناس الكتابة الصحفية….

في نظرنا نشر موضوع كهذا في موضوع تامر جزائري و ايراني ضد المغرب يتطلب من الجهات الرسمية التوضيح و تنوير الراي العام المغربي بخطورة التامر الخارجي….اما ان كان الخبر تضليلي و لا اساس له من الصحة على الموقع المذكور الاعتذارللقراء…

الى ذلك اليكم مقال الموقع المذكور..

 

نداء للتصدي “للتحركات المشبوهة” للجزائر وإيران لزعزعة المغرب

أنا الخبر ـ متابعة

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع نداء  للتصدي ضد ما اسماها « التحركات المشبوهة في بعض المدن المغربية ».

وتأتي هذه التحركات بحسب النداء، بهدف  » زعزعة استقرار المجتمع وإشعال الفتنة بين الناس تحضيرا لتظاهرات عامة ضد النظام المغربي واستعدادا للعصيان المدني، الذي من شأنه القضاء على الأمن وتدمير الاقتصاد المغربي ».

وحمل هذا النداء،  الذي أوردته جريدة “فبراير.كوم”، هذه « التحركات المشبوهة لإيران والجزائر » لاستهداف  » كمرحلة أولى هي: فاس، مراكش، الرباط والدار البيضاء ».

وقال النداء « في الوقت التي تكتب فيه هذه الرسالة، هناك عناصر جزائرية تعبر الحدود المغربية جوا بداعي السياحة أو زيارة أصدقاء، هاته العناصر تلقت تعليمات واضحة لتجنيد وتمويل فئة من الشباب المغربي من اجل التحضير لمظاهرات وأعمال تخريبية في بعض المدن المغربية الهامة ».

وأضاف النداء  » أن نجحت هذه العناصر في تفعيل خطتها فسيكون الاستقرار المغربي في خطر، وكذلك هو الشأن بالنسبة لكل الاستثمارات الأجنبية الحيوية للاقتصاد المغربي ».

وأشار النداء إلى أن « العناصر الجزائرية المذكورة لديها التمويل الكافي لتجنيد الخلايا وتسليحها كما تنشط أيضا في تسهيل إدخال المخدرات كالقرقوبي وجعله في متناول الشباب لإشغالهم وإبعادهم عن التفكير في الأخطار الخارجية المحدقة بهم ».

وبخصوص مساعي إيران قال النداء نفسه « تسعى إيران لزرع عناصر شيعية وخلايا نائمة في شمال أفريقيا، وقد زرعت بالفعل العديد منهم في الجزائر، والمغرب هو من تبقى في لائحتها. الهدف الإيراني هو القضاء على السنة والسيطرة على منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لخلق ما يعتقدونه الإمبراطورية الفارسية الشيعية ».

وطالب النداء « المستثمرين الأجانب، ومن دول تشارك مصالحها مع المغرب بالتعاون مع الأجهزة الأمنية والتفاعل جديا وبسرعة لصد هذا الخطر الجزائري / الإيراني ».

كما طالب » الأجهزة الأمنية المغربية خاصة مديرية مراقبة التراب الوطني المرجو بدء التحريات واتخاذ الإجراءات الوقائية والردعية تجاه كل من هو دخيل وتسول له نفسه زعزعة الاستقرار الأمني والاقتصادي للبلاد ».

وختم أصحاب النداء رسالتهم بالقول « هذه المعلومات حقيقية ويمكن التحقق من صحتها بسهولة في المدن سالفة الذكر.

المرجو اخذ هذه الرسالة بجدية، فما هي إلا أسابيع أو بالأحرى أيام معدودة حتى تظهر معالم هذه الحركات التخريبية، وقد بدأ بالفعل التجهيز لذلك دبلوماسيا وإعلاميا هذا الأسبوع من خلال تصريحات الحكومة الجزائرية الرامية لتشويه صورة المغرب لدى المجتمع الدولي أولا، ليسهل إشعال نيران الثورة وخلق الفوضى كخطوة تالية ».

 

 

 

عن صحافتنا

شاهد أيضاً

فيديو…يحكي قصة سجنه بتهم النصب و الاحتيال…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

loading...