أخبار عاجلة
loading...
الرئيسية / قرأنا لكم / يوميات سجن عكاشة سنة 1992 : “بوجمعة ازحافق ، وعبد الحق أقندوش ومحمد الزياني ، في رسالة واحدة : يالسعادتي “

يوميات سجن عكاشة سنة 1992 : “بوجمعة ازحافق ، وعبد الحق أقندوش ومحمد الزياني ، في رسالة واحدة : يالسعادتي “

loading...

.
صديقي ورقيقي بوجمعة تواتون ، وبتاريخ 31/ 03/1983 ، أرسل لي رسالة رائعة وجميلة ، والأروع أنها مرفقة بقصاصات خاصة للرقفيقين عبد الحق أقندوش ، ومحمد الزياني .فعلا لقد تأثرت كثيرا ، واحسست بمشاعر النشوة والانتصار على الجلاد .
بوجمعة تواتون ، دشن رسالته الكريمة ، بتقديم التهاني بميلاد جوهرة قلبي ، ثم راح يذكرني بالأيام الخوالي ، والقاموس المشترك في تلك الزنزانة اللعينة ، كما وصفها بسجن تازة الرهيب ، كما راح يكشف لي عن أجواء التضامن الفعلي والعملي مع حالتي كمعتقل.
وكم كان جميلا أن يذكرني صديقي بوجمعة ، بتلك ” البيدوزا ” التي عاشرتنا في الزنزانة واستعملناها كالة موسيقية .
لكن صراحة ، تألمت للوضع وال للظروف الصعبة التي اجتازها بوجمعة ، بعد خروجه من السجن اللعين . وتذكرت حين صارحني ونحن بالكاشو ، بعد 11 يوما من الإضراب عن الطعام ، وفي ظروف قاتلة : سأرحل عن البلد بمجرد خروجي من السجن وكذلك فعل ..وبوجمعة الآن في مقدمة المناضلين المدافعين عن ضحايا المرحلة ، ببلاد الشتات .
أكثر من ذلك ، أرفق بوجمعة رسالته الثمينة ، بقصاصتين من توقيع رفاق وأصدقاء ، خلفت لدي انطباعا جيدا على أن الرفاق لا زالوا على الطريق ، وهو كذلك .
تحية تقدير ومحبة لكل رفاقي وأولادهم ، ولعنة الله على المجرمين .

Aucun texte alternatif disponible.

Aucun texte alternatif disponible.

Aucun texte alternatif disponible.

شاهد أيضاً

اقتطاعات جديدة…الحكومة المغربية جردت الطبقة العاملة من سلاحها السلمي و النقابات تواطئت

اقتطاعات جديدة…الحكومة المغربية جردت الطبقة العاملة من سلاحها و النقابات تواطئت….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *