أخبار عاجلة
الرئيسية / عالم الفكر و الأدب / الشواطئ قاحلة.. الشاعر كمال حمد .. العراق

الشواطئ قاحلة.. الشاعر كمال حمد .. العراق

الشواطيءُ قاحلةٌ..
والنهار الذي انتظرته
ولّى هارباً دون رجعةٍ.
ربما اكلتهُ الحرب هو الآخر
او لعلهُ اسقط من حسابات الزمن
لكل منا شأنه..!!
اعيش الآن وحيداً
اعاني.. ترهات الربيع العربي..!
وملابسات جريمة التخلف..
ورجعية الزمن المر
حبيبتي الفيسبوكية تركتني
والتجأت الى مراهقٍ اخر..!
ربما اكثر فعاليةً ونشاطاً مني..
مقهى الشعراء الذي ارتاده
اغلقه المحافظ.. لانه يكره الشعر..
امام المسجد الكبير..اصبح تاجراً
وترك التدين على حين صفقة..!
الشوارع مغلقة..
الخريف يسقط على مدار السنة
سقطَ كل شيء
الا المطر أبى ان يسقط هذه المرة
المطرُ..
وجدار بيتي القديم…!

(كمال حمد)

loading...

عن kader abkazougagh

شاهد أيضاً

عتاب الصمت // الشاعرة مليكة بوكرين // المغرب

عتاب الصمت لما خيالك في عيني سرح استطبنا اللقاء استسلمنا للهوى و قلنا: حبنا مباح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *