loading...
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبارنا / محاكمة بوعشرين: المتهم يجلس مطأطأ الرأس ويغادر القاعة بنفس الحالة (بالفعل رأسه غزاه الشيب ، السيد كان يصبغ شعره وشنبه وتوقف عن ذلك بسبب السجن)

محاكمة بوعشرين: المتهم يجلس مطأطأ الرأس ويغادر القاعة بنفس الحالة (بالفعل رأسه غزاه الشيب ، السيد كان يصبغ شعره وشنبه وتوقف عن ذلك بسبب السجن)

صور من محاكمة بوعشرين:
المتهم يجلس مطأطأ الرأس ويغادر القاعة بنفس الحالة (بالفعل رأسه غزاه الشيب ، السيد كان يصبغ شعره وشنبه وتوقف عن ذلك بسبب السجن)، وكأن لسان حاله يقول ماذا لو توقفوا جميعا عن اللغو وتركوني أعتذر واقضي عقوبتي بسلام..
دفاع المتهم يتخبط في دفوعات شكلية بليدة تطالب بإتلاف التسجيلات لأن المتهم لا علم له بها ولم يستأذنه من قام بتسجيلها..
حضور محامية فرنسية لم يكن سوى للتسويق الإعلامي، واستمرار لعقدة الأجنبي لدينا (محامي مغربي شاب من دفاع المتهم في كل مرة يقترح عليها حمل حقيبتها وهي تنظر للجميع بإزدراء وفي لحظة معينة كنت أرغب أن أقول لها يا بنيتي لقد طردنا الاستعمار وانهينا زمن الحماية)
محادثات على الهامش: الكل مقتنع بالفعل، جزء يطالب بإنزال أقصى العقوبات وجزء يحاول تسييس القضية ويردد أسطوانة القلم الجريء وجزء آخر يقول أن هذا قدر ومكتوب ولا حول ولا قوة إلا بالله..
اما أنا فتمزقت مشاعري بين تعاطف مطلق مع الضحايا وشعور بالشفقة على بوعشرين وأسئلة كثيرة تدور في رأسي وددت لو طرحتها عليه.. لماذا كل هذا الظلم تجاه الضحايا وتجاه نفسك وأسرتك؟ ماذا كان ينقصك حتى تعيش حياة طبيعية؟ هل كنت بحاجة لاستغلال زميلاتك في العمل؟ ألم يكن ممكنا أن تعيش مغامراتك بعيدا عن نساء قادتهن الأقدار إلى العمل إلى جانبك؟ ما كل هذا الغباء الذي جعلك تعتقد أنه بإمكانك أن تفلت بأفعالك؟ وأسئلة أخرى استحي من طرحها أمامك

فدوى رجواني

عن صحافتنا

شاهد أيضاً

ناصر الزفزافي القائد الميداني لـ”حراك الريف”، قرر الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام.

كشفت المحامية الحقوقية، نعيمة الكلاف، في تدوينة نشرتها على صفحتها الخاصة بموقع التوصل الاجتماعي “فايسبوك”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

loading...