أخبار عاجلة
الرئيسية / صحافة دولية / إسرائيل تدعم بشكل كامل قرار الرئيس دونالد ترامب التعبئة ضد استخدام وانتشار الأسلحة الكيميائية”

إسرائيل تدعم بشكل كامل قرار الرئيس دونالد ترامب التعبئة ضد استخدام وانتشار الأسلحة الكيميائية”

 أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء السبت، عن “دعمه الكامل” للضربات الأمريكية والفرنسية والبريطانية على مواقع عسكرية للنظام السوري ردا على هجوم كيميائي مفترض.

وقال نتنياهو، في بيان، “قبل عام، أكدت أن إسرائيل تدعم بشكل كامل قرار الرئيس دونالد ترامب التعبئة ضد استخدام وانتشار الأسلحة الكيميائية”، مؤكدا أن هذا الدعم “لم يتغير”.

وتابع “صباحا أظهرت الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة أن التزامها لا يقتصر على تصريحات مبدئية”.

وشدد نتنياهو على أنه “يجب أن يكون واضحا للأسد أن جهوده المستمرة لحيازة أسلحة الدمار الشامل واستخدامها، وازدراءه غير المقبول للقانون الدولي وسماحه لإيران وحلفائها بالتمركز عسكريا في سوريا يعرض سوريا للخطر”.

وقد تم إبلاغ إسرائيل مسبقا بالضربات العسكرية بحسب الإذاعة الرسمية الإسرائيلية.

وكانت إسرائيل دانت، الإثنين الماضي، الهجوم الكيميائي المفترض في سوريا متهمة النظام السوري بارتكاب “جريمة ضد الإنسانية” وامتلاك قدرات إنتاجية جديدة في هذا المجال.

وأوقع هجوم مفترض بالأسلحة الكيميائية في مدينة دوما في الغوطة الشرقية، آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب دمشق، أكثر من 40 قتيلا بحسب “الخوذ البيضاء”، عناصر الدفاع المدني في المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة، والجمعية الطبية السورية الأمريكية (سامز). إلا أن هذه الاتهامات لم يتسن التثبت من صحتها من مصدر مستقل.

وتشهد الجبهة السورية توترا شديدا بين إيران وإسرائيل.

واتهمت دمشق وموسكو وطهران، الإثنين، إسرائيل بشن ضربة جوية استهدفت مطار التيفور العسكري في محافظة حمص، أدت إلى مقتل 14 شخصا بينهم سبعة إيرانيين.

وتوعدت إيران غداة الهجوم بالانتقام معلنة أن الهجوم “لن يمر دون رد”.

ولم تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن الهجوم وضاعفت من تحذيراتها لإيران.

(أ ف ب)

loading...

عن admin

شاهد أيضاً

لجزائر: أعربت الجزائر، اليوم السبت، عن أسفها للضربات الغربية، بقيادة واشنطن، ضد مواقع للنظام السوري.

  جاء ذلك على لسان رئيس الوزراء، أحمد أويحى، ردًا على سؤال بشأن موقف بلاده …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *