loading...
أخبار عاجلة
الرئيسية / قرأنا لكم / ولدت حملة المقاطعة لثلاث علامات تجارية توزع منتوجات مختلفة الحليب البيترول، الماء سجال حاد

ولدت حملة المقاطعة لثلاث علامات تجارية توزع منتوجات مختلفة الحليب البيترول، الماء سجال حاد

ولدت حملة المقاطعة لثلاث علامات تجارية توزع منتوجات مختلفة الحليب البيترول، الماء سجال حاد بين المناضلين شق الى موقفين متعارضين:
أحدهما يرى أنها حرب سياسوية ضيقة تخوضها كتائب البيجيدي الاليكترونيه ضد حليفهم اخنوش،وهي لا تتجاوز مناوشات حريم السلطان، بل هناك من ذهب إلى اعتبارها تعمل على تمييع المعارك الحقيقة المقبلة…لذلك يرى هذا الفريق لابد من مقاطعة المقاطعة.
اما الفريق الثاني فيرى أنه من الضروري مناصرة هذه الحملة بغض النظر عن من يقف ورائها كنايتا في اخنوش وبنصالح وانصاتا لنبض رواد الفيس بوك الذي تفاعلوا بشكل ملفت للنظر مع الحملة …
وانا ارى أن لكل موقف حجيته التي تبرره، لكنهما سقطا في نظرة أحادية للموضوع …ان المناضل ينبغي فعلا كما قال أصحاب الموقف الثاني أن ينصت لنبض الشارع الواقعي أو الافتراضي، وكذا ان لا يقف ضد وعي احتجاجي حتى وإن كان في مستواه الحسي…طبعا هذا لا يعني الشعبوية ومسايرة الجماهير …بل لا بد من على الرفع من وعي الجماهير وهذا لن يتم إلا إذا أخذنا بعين الاعتبار حجج أصحاب الموقف الاول وانتبهنا الى مرامي وأهداف من يقف وراء الحملة لا لمعارضتها ولكن لاجهاض أهدافه، وذلك عبر فضحها وتنبيه الجماهير إليها، وكذلك بتوفير واعطاء مضامين جديدة للحملة تجعلها تطور المعركة وتعطيها طابعها الشعبي الكفاحي.
خلاصة القول انا مع حملة مقاطعة هذه العلامات التجارية الثلاثة ولكن مع طرح بديل يتجاوز سقف تخفيض الثمن ولكن يطرح سياسة تدبير الماء المعدني على طاولة النقاش العمومي..ويعيد للنقاش ملف تصفية محطة سامير لتكرير البترول…وكذا قضية رفع الدعم عنه وإخضاعه لنظام المقايسة…ناهيك عن السياسة الفلاحية وقضية الإصلاح الزراعي المرتبطة بالثروة الغابوية وثروة الماشية
النافعي ابراهيم

عن صحافتنا

شاهد أيضاً

سرقة مبلغ 300 مليون سنتيم من أحد المنازل بمدينة تازة

حصلت “كود” على معطيات حصرية حول سرقة مبلغ 300 مليون سنتيم من أحد المنازل بمدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

loading...