loading...
الرئيسية / صحافة دولية / عبرت الجزائر، اليوم الأحد، عن رفضها للتصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، والتي اتهم فيه الجزائر

عبرت الجزائر، اليوم الأحد، عن رفضها للتصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، والتي اتهم فيه الجزائر

عبرت الجزائر، اليوم الأحد، عن رفضها للتصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، والتي اتهم فيه الجزائر بتوفير ملجأ لعناصر من “حزب الله” لتدريب حركة البوليساريو.

وقالت الخارجية الجزائرية في بيان رسمي إن “الاتهامات المغربية تلفيقات لا أساس لها من الصحة”، مضيفة أن “الجزائر ستحافظ على مواقفها الهادئة”.

وفي السياق ذاته، كشف وزير الخارجية، ناصر بوريطة، لأول مرة منذ إعلان قطع العلاقات مع إيران، عن تفاصيل تتعلق ب”الدعم الجزائري الفعلي والمباشر للاجتماعات التي عقدتها كوادر حزب الله اللبناني وقيادات من جبهة البوليساريو”.

مضيفا في مقابلة مع مجلة “جون أفريك” الأسبوعية الدولية، أن بعض الاجتماعات بين البوليساريو و”حزب الله” تم عقدها في “مكان سري” بالجزائر العاصمة، معروف لدى الأجهزة الجزائرية، ومستأجر من طرف المدعوة “د. ب”، وهي جزائرية متزوجة من أحد كوادر “حزب الله”، تم تجنيدها كعميلة اتصال تابعة للحزب، خاصة مع البوليساريو.

 

عن صحافتنا

شاهد أيضاً

قرار المغرب قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران يتناسب وخطورة افعال حزب المدعوم من طرف طهران

قال ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي إن قرار المغرب قطع علاقاته الدبلوماسية مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

loading...