loading...
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار المدن / سياحة..اقامة بمدريد قبالة القصر اقل سعرا من اي منتجع سياحي مغربي بناموسه و طابور الدعارة و شاطئ غير صالح للسباحة

سياحة..اقامة بمدريد قبالة القصر اقل سعرا من اي منتجع سياحي مغربي بناموسه و طابور الدعارة و شاطئ غير صالح للسباحة

 

هذا الأسبوع ، قادتني العطلة و الطائرة لمدريد، و من اجل حجز الفندق دخلت الى احد المواقع المخصصة لهذا الغرض . مئات و آلاف الفنادق و الشقق للاختيار فيما بينها ، و كلها و جهدو و الميزانية ديالو ، بادية من 100 درهم و انت غادي. وقع اختياري على شقة (Appartement )في وسط مدريد. جاني وصف الشقة و الصور ديالها مبالغ فيه و لكن قلت ما خاسر والو، في أسوأ الأحوال غا نبدل المحل.

لما وصلت وجدت الشقة تستحق اكثر من وصفها : مجهزة عن كاملها ، فيها كل المستلزمات ، و الأكثر من ذلك عندها واحد La terrasse عظيمة تطل مباشرة على القصر الملكي و حدائقه . آه، لمدة ايّام كنت جار ملك اسبانيا و بيني و بين القصر التاريخي للملكية الاسبانية ما لا يتجاوز 100 متر . من هذه La terrasse ترى على امتداد البصر منظر غروب الشمس خلف الجبال المحيطة بمدريد . السؤال الذي ستطرحونه : بكم هاد الخير هذا ؟ الجواب ب80 اورو لليلة الواحدة اَي تقريبا 870 درهم بعملة المغرب الشقيق . بطبيعة الحال ، 870 درهم لليلة حتى هي فلوس و بزاف ديال المغاربة ، كان الله في عونهم ، ليس في مستطاعهم ذلك. و لكني عندما تقارنها بأثمان الفنادق و جودتها في المغرب ، ستبدو لك اكثر من معقولة و مستساغة .

تذكرت آنذاك ما وقع لي السنة الماضية ، حين ذهبت صيفا الى طنجة لمدة يومين، فاضطررت لندرةٌ الفنادق و قلتها الى ان أكتري شقة، لو كنت شاعرا لقلت فيها اشنع مما كتبه شاعر الحمراء محمد بن ابراهيم في هجو المطعم البلدي! وسخ و عفن و سرير تعاف البهائم ان تنام عليه و الأدهى من ذلك انها كانت ب1200 درهم لليلة الواحدة .

علاش كنعاود هاد الشي كامل ؟ ليس لكي أحكي لكم عن عطلتي، فهذا أتفه من ان يذكر أو ان أضيع وقتكم به، و لكن لكي أقول بأن من يدعي بأن المغرب بلد سياحي فهو اما كاذب أو كيضحك على الناس. السياحة ليست فقط طبيعة و بحار و صحراء ، لان هذا لا فضل لنا فيه كبشر ، و لكن السياحة أيضا و خصوصا ، فنادق و مطاعم متاحة للجميع و ثقافة و حضارة تعنى الدولةٌبها و بنيات تحترم حاجة الناس للترويح عن النفس.شريحة واسعة من المغاربة تفضل ان تقضي عطلتها باسبانيا و البرتغال بدل ان تبقى في المغرب . تختار عناء طلب الفيزا و فقدان جزء من قدرتها المالية نتيجة صرف الدرهم الى الأورو ، بدل ان تصرف ذلك في بلدها . حسب رقم غير رسمي ، و لكن من مصدر اثق فيه ، اكثر من 500 الف مغربي تقضي عطلتها الصيفية باسبانيا . علاش هاد الشي ؟

اولا ، لان اسبانيا بلد سياحي بالفعل و ليس بالادعاء و تخراج العينين . الفنادق موجودة ، المطاعم موجودة ، بغيت تاكل ب 50 درهم تلقاها ، بغيت تنشط مرحبا ، كنت تقلب على الثقافة ، باسم الله ( متحف البرادو بمدريد أو الحمراء بغرناطة ، خاصك الصف ديال ساعة باش تدخل له )، بغيتي الصولد الشراوط غير موجودين…اللي بغا شي حاجة كيلقاها، و بجميع الاثمان و الميزانيات.

ثانيا و هذا هو الأهم : الحرية و الأمن و الأمان . نقدر دبا نمشي ننعس و يجبني بوغطاط مع الثالتة صباحا ، و نخرج نتمشى و اجد مقاهي و مطاعم ما زالت مفتوحة ، أو ان أتجول في الشوارع بدون خوف أن يعتدي علي احد بسيف او سكين ليسلبني هاتفي او محفظتي . تتمشى و أنت إنسان في مدينة، في حاضرة، و ليس في غابة او ساحة حرب خاصك تكون حاضي فيها مع كل شي. لهذا السبب ، تفضل النساء المغربيات المنتميات للطبقة الوسطى ان تذهبن الى برشلونة او مدريد او ماربيا، لأنهن يستطعن اخيراً ان يمشين و يتنفسن هواء نقيا ، لا تخلُّفا و ارهابا نفسيا . كل شي لابس اللي بغا، و لادخل لأحد في ما يفعله الآخرون ما دام احترام الحريات و القانون هو الأساس . ما كاينش اللي غا يوقف على بنت و يبدا يعاكس فيها او يدخل لها في صحتها و حريتها. الناس شابعة في عقلها و بطنها و فرجها، و مسالينش للآخرين باش يفهموا عليهم او يضايقوهم….

عن موقع كود

عن صحافتنا

شاهد أيضاً

الحكم بثلاثة أشهر سجنا نافذا في حق المعتقل “ي. المرابط” من مدينة الفنيدق.

أصدرت المحكمة الابتدائية بمدينة تطوان  هذا الأسبوع، حكمها بثلاثة أشهر سجنا نافذا في حق المعتقل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

loading...